^FREE PDF ↟ برج الرومي - أبواب الموت ✕ PDF eBook or Kindle ePUB free

sss في زمن ٱغتيلت فيه الديمقراطية ، و ٱغتصبت فيه السعادة ، و ٱعتدي فيه على الخطباء ، ظهر إرهابي لقب بأبو المغاليق (المخلوع)، عاث فسادا في تونستنا ، سرق و نهب ، بثّ الخوف في القلوب ، هاجم العالم و الجاهل ، استحوذ على قوتنا عذّب و طارد في دجى الليالي جحيمه المفضل 'برج الرومي'.تبدأ الحفلة عندما تقبض عليك يد غليظة ، توقظك من نومك ،مجرورا لا تعي بما يدور حولك يزجّ بك في السجن ، متّهم بسرقة دجاجة ، تتواصل الحفلة الى حين بزوغ أولى خيوط الفجر ، ألم مبرح يلم بصاحبه ، تسقط فجأة في دهاليز مظلمة لا نهاية لها..مرحبا بك في جحيم تونس في التسعينات 😈😈الرواية سرد ليوميات فخر الدين وهو الاسم الحركي لسمير ساسي ، سرد مختلف عما عهدناه في روايات أدب السجون..يعد العمل شجاعا حيث نشر سنة 2003 👀💪 ^FREE PDF ↵ برج الرومي - أبواب الموت ↯ من موقع الجزيرة نت :أول رواية عن تعذيب السياسيين بتونسبرج الرومي ذاكرة سجين إسلاميفي روايته برج الرومي، يكشف الأديب التونسي والسجين السياسي السابق الإسلامي سمير ساسي ما عبر عنها بـالانتهاكات الوحشية التي تعرض لها ورفاقه في فترة اعتقال استمرت عشر سنوات، ويفضح أساليب التعذيب القاسي والمنهجي الذي كان يمارس في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن عليولقيت الرواية، وهي تقع فيصفحة، رواجا كبيرا منذ طرحها في الأسواق التونسية في مايوأيار الماضي، وهي أول رواية تونسية يتم إصدار ثلاث طبعات منها في ثلاثة أشهر ونصف، وقد شرع الناشر في طبع النسخة الرابعةوتعتبر برج الرومي، التي تم حظر بيعها قبل ثورةينايركانون الثاني أول عمل روائي يصدر في البلاد يروي تفاصيل التعذيب الذي طال المعتقلين السياسيين في تونس، منذ الإطاحة بابن علي الذي حكم تونس طيلةعاماوتحمل الرواية اسم أشهر السجون التونسية وأسوئها سمعة برج الرومي، لما مورس فيه من تعذيب وتجاوزات غير إنسانية ويقول سمير ساسي إن الأجواء داخل السجن كانت تفرض علي أن أضع تفاصيلها، ليقف القارئ على حجم المعاناة وحتى تظل هذه التجربة المريرة راسخة في الذاكرة وترتقي إلى مصاف التجارب الإنسانيةتجربة قاسيةوسجن ساسي مدة عشرة أعوام بتهمة الانتماء إلى جمعية غير مرخص لها، وهي حركة النهضة الإسلاميةويقول عن هذه الفترة: هي تجربة قاسية جدا انطلقت خلال الأيام الأولى للاعتقال بوزارة الداخلية، حيث مورست علينا أنواع من التعذيب لا يمكن تخيله، واستمرت داخل السجن وشبه بعض الانتهاكات بما كان يحصل في سجن أبو غريب في العراق عام ويروي السجين السابق كيف كان السجانون يجبرون المعتقلين على مفاحشة بعضهم بعضا، وتكبيل الجسد في كتلة طيلة ساعات كما الدجاج المشوي، والضرب وحمام الماء البارد والحرمان من النوم والشتم والحرق ببقايا السجائرويقول إنهم كانوا يتفننون في طرق التعذيب النفسي، ومن بينها تجريد السجين من الثياب أمام زوجته أو أمه، والأمر ذاته كان يطال الزوجة إن لم ينصع السجين إلى أوامر السجان، مشيرا إلى أنه من الصعب محوها من المخيلةويعتبر ساسي أن ما ورد في الكتاب الذي من المتوقع ترجمته إلى اللغتين الفرنسية والإيطالية جزء صغير مما تعرض له السجناء السياسيون من انتهاكات وصفها بالجرائم ضد الإنسانيةوكان المدافعون عن حقوق الإنسان في تونس ينددون منذ سنوات بالتعذيب الذي كان منهجيا على حد قولهم في عهد الرئيس السابق، وتقول جمعية مكافحة التعذيب في تونس إن آلاف المعتقلين السياسيين في السجون التونسية عذبوا حتى مات بعضهم في عهد بن علي واختفى بعض آخرويقول سمير ساسي إنه بصدد التحضير لنشر كتاب جديد حول يوميات بطل رواية برج الرومي فخر الدين، الذي تعرض للملاحقة والمراقبة الإدارية بعد الإفراج عنهويكشف في الكتاب الجديد أيضا قضايا اجتماعية أخرى، يقول ساسي إنها مهدت لثورة الكرامة والحرية التي انطلقت شرارتها فيديسمبركانون الأول، حين أقدم الشاب محمد البوعزيزي على إحراق نفسه احتجاجا على مصادرة بضاعته وإهانتهيذكر أن سمير ساسي وهو شاعر أيضا حاصل على شهادة ماجستير في الحضارة العربية من الجامعة التونسية، ومن أعماله الأدبية ديوان سفر في ذاكرة المدينة، ورواية خيوط الظلام، وله أيضا العديد من البحوث والدراسات والمقالات الفكرية حول التراث والأديان وراهن الفكر العربي